Take a fresh look at your lifestyle.

هل يجب صيام الأيام البيض كلها

هل يجب صيام الأيام البيض كلها ، وهل يجب أن يكون صيام الأيام البيض ثلاثة أيام ، وهل يجوز صيام الأيام البيض يوم ١٤ ، ١٥ ، ١٦ وما حكم صيام الأيام البيض متفرقة ، وما حكم من فاته صيام يوم من الأيام البيض ، وما حكم صيام يومين فقط من الأيام البيض ، وما حكم الإفطار في الأيام البيض ؟ كل هذه الأسئلة يسأل عنها كثير من الناس وسنجيب عليها إن شاء الله نسأل الله التوفيق والقبول والسداد اللهم امين.

هل يجب صيام الأيام البيض كلها ؟

أولا قبل الكلام عن هل يجب صيام الأيام البيض كلها ؟ فإن الصيام والصائمين لهم مكانة عظيمة في الإسلام ويكفي كلام النبي صلى الله عليه وسلم عندما سئل عن الصيام أو العمل: «عليك بالصوم فإنه لا عدل له» .

وأيضاً قول النبي صلى الله عليه وسلم: (إنَّ في الجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ له الرَّيَّانُ، يَدْخُلُ منه الصَّائِمُونَ يَومَ القِيَامَةِ، لا يَدْخُلُ معهُمْ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ، يُقَالُ: أَيْنَ الصَّائِمُونَ؟ فَيَدْخُلُونَ منه، فَإِذَا دَخَلَ آخِرُهُمْ، أُغْلِقَ فَلَمْ يَدْخُلْ منه أَحَدٌ).

وجاءت أحاديث كثيرة في فضل الصيام والصائمين وفي فضل صيام أيام محدده وتكلمت السنة عن صيام أيام معينة كصيام الإثنين والخميس أو صيام أيام البيض أو صيام أي يوم في الشهر أو صيام الست أيام من شوال.

هل يجب أن يكون صيام الأيام البيض ثلاثة أيام ؟

ولكن كثير من الناس يسألون عن هل يجب صيام الأيام البيض كلها؟ والإجابة على هذا السؤال أن الأفضل أن يصوم الإنسان الأيام البيض كاملة ولكن إذا لم يستطع صيامه فلا شئ عليه إن شاء الله ولعل الله أن يكتب إليه الأجر إن شاء الله إن علم منه صدق النية.

وكما قال العلماء أن الشيطان ربما يدخل إلي الإنسان فيقول له إن لم تستطع فعل الخير كاملاً فلا تفعله فلن تأخذ عليه أجرا ، فإذا أتي إليك أي شئ من هذه الأشياء فاعلم أن هذا من مداخل الشيطان فلا تلفت إلي مثل هذه الأمور .

فمثلا إذا كانت عندك القدرة أن تصوم ثلاثة أيام من شوال فقط ولن تستطيع صيام الست أيام كلهم فصم ما استطعت صيامه .

وإن كنت تصوم الثلاثة أيام البيض كاملة وأتي عليك شهر ولم تستطع صيام الثلاثة أيام كاملة فصم ما استطعت صيامه ولا شئ عليك إن شاء الله .

هل يجوز صيام الأيام البيض يوم ١٤ ، ١٥ ، ١٦ ؟

ويمكنك صيام الأيام البيض في أي يوم من أيام الشهر ولكن الأفضل أن يكون الصيام في الأيام البيض وهي أيام الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من الشهر (١٣-١٤-١٥) فإن لم يستطع فيمكنه صيام أي يوم في الشهر كهذا الترتيب مثلا (١٤ ، ١٥ ، ١٦).

قال الشيخ العثيمين رحمه الله تعالى:

هذه الأيام الثلاثة يجوز أن تصام متوالية أو متفرقة، ويجوز أن تكون من أول الشهر، أو من وسطه، أو من آخره، والأمر واسع ولله الحمد، حيث لم يعين رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد سئلت عائشة – رضي الله عنها: أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم من كل شهر ثلاثة أيام ؟ قالت : نعم ، فقيل : من أي الشهر كان يصوم ؟ قالت : لم يكن يبالي من أي الشهر يصوم. رواه مسلم. لكن اليوم الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر أفضل، لأنها الأيام البيض.

وكما هو معلوم أنه في شهر ذي الحجة يحرم صيام يوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة لأنه من أيام العيد فقال العلماء من الممكن أن يؤخر هذا اليوم إلي يوم السادس عشر أي يصىوم يوم الرابع عشر والخامس عشر والسادس عشر (١٤ ، ١٥ ، ١٦).

ما حكم صيام الأيام البيض متفرقة ؟

وأما صيام الأيام البيض. متفرقة فإنه يجوز صيام الأيام البيض متفرقة وليس فيها أي شئ .

وقد ذكرنا في العنصر السابق كلام الشيخ ابن عثيمين والذي قال فيه “هذه الأيام الثلاثة يجوز أن تصام متوالية أو متفرقة، ويجوز أن تكون من أول الشهر”

وكما ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها عندما سئلت : أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم من كل شهر ثلاثة أيام ؟ قالت : نعم ، فقيل : من أي الشهر كان يصوم ؟ قالت : لم يكن يبالي من أي الشهر يصوم. رواه مسلم.

فالحديث دل أن النبي كان يصوم من كل أيام الشهر ولا يبالي من أي الشهر يصوم .

ما حكم من فاته صيام يوم من الأيام البيض ؟

وأما من فاته صيام يوم من الأيام البيض أو فاته صيام أيام الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر ، فإنه يمكنه أن يصوم أي ثلاثة أيام في الشهر ولا شئ عليه.

وإن صام أي ثلاثة أيام في الشهر بدلاً من أيام الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر فإن الصيام لا يعتبر قضاءا لأن الصيام جائز في جميع أيام الشهر .

اقرأ أيضاً :- حكم من أكل أو شرب ناسيا في صيام القضاء والتطوع

ما حكم الإفطار في الأيام البيض ابن باز ؟

الأيام البيضاء الصيام فيها يعتبر من قبيل النافلة والعلماء قالوا أن الإنسان إذا أفطر في أيام النافلة فلا شئ عليه ويجوز أن يقضي أياما بدلا منها وذلك إذا كان في الأيام البيض .

وقد سئل الشيخ ابن باز رحمه الله عن الفطر في صيام النافلة فأجاب الشيخ رحمه الله وكان ملخص كلامه :-

إذا كان الصوم صوم نافلة فالإنسان يجوز له الفطر مطلقاً، لكن الأفضل ألا يفطر إلا لأسباب شرعية، مثل: شدة الحر، مثل: ضيف نزل به، مثل: جماعة لزموا عليه يحضر … زواج أو غيره يجبرهم بذلك فلا بأس.

و النبي صلي الله عليه وسلم : أتى بيت السيدة عائشة رضي الله عنها ذات يوم فقال: هل عندكم شيء؟ قالوا: لا. قال: فإني -إذاً- صائم، ثم أتى في يوم آخر، فقال: هل عندكم شيء؟ قالوا: نعم. فقربوه إليه فأكل وقال: لقد أصبحت صائماً، فأكل عليه الصلاة والسلام، فالأمر فيه سعة، لكن الأفضل له أن يتم الصوم إذا لم يوجد سبب واضح .

حكم صيام الأيام البيض لشهر رجب

أما حكم صيام الأيام البيض لشهر رجب فيمكنك مشاهدة هذا الفيديو القصير هنا 👇

وفي الختام لا تنسي الصلاة علي الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 🌹.

التعليقات مغلقة.