Take a fresh look at your lifestyle.

نوم الزوجة في غرفة والزوج في غرفة أخري

نوم الزوجة في غرفة والزوج في غرفة أخري دون زوجته هذا السؤال يسأله كثير من الرجال وكثير من النساء بسبب أن كثير من الرجال لا ينامون مع زوجاتهم في غرفة واحدة بسبب أنه يكون منهك في العمل طوال النهار ويحب أن ينام منفردا أو لأن بعض النساء ينامون مع أطفالهم الصغار ويسألون هل هذا يجوز أم لا أو هل هذا حرام وهل تأثم المرأة وسوف نجيب علي هذا السؤال هنا ويمكنك مشاهدة ملخص ما ورد في هذه المقالة في هذا الفيديو القصير هنا 👇

نوم الزوجة في غرفة والزوج في غرفة أخري

هذه المسألة عندما تكلم فيها العلماء قالوا من حسن العشرة بين الزوجين أن ينام الزوج والزوجة في فراش واحد ولا بتفرق كل واحد منهم في غرفة منفصلة عن الآخر .

ورد  في حاشيتي قليوبي وعميرة :” وكذا يستحب أن ينام مع كل واحدة في فراش واحد حيث لا عذر”  .

 وطالما ليس هناك عذر من نوم كل من الزوجين منفصلين عن بعضهما البعض فالأفضل لهما أن يناما في مكان واحد وذلك كما قلنا من حسن العشرة بين الزوجين والعشرة بالمعروف التي أمر الإسلام الزوجين بها .

أما إذا نام الزوجين كل واحد منهم في غرفة منفصلة وكان هناك عذر كان يكون الزوج في عمل طوال اليوم وهناك اطفال صغار ويستيقظون طوال الليل ولا يستطيع النوم معهم ولم يكن هناك هدف للزوج بأن يظلم زوجته او يهجرها بقصد العقاب فإنه لا حرج أن ينام الزوج في غرفة والزوجة في غرفة أخري .

ولأنه ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في الحديث الذي ورد عند الإمام مسلم رحمه الله

:”فراش للرجل، وفراش لامرأته، وفراش للضيف، والرابع للشيطان”.

نوم الزوجة في غرفة والزوج في غرفة أخري بقصد الظلم 

أما إذا قصد الزوج النوم في غرفة أخري بقصد ظلم زوجته أو نامت الزوجة في غرفة أخري بقصد ظلم زوجها أو الامتناع من أداء حقوقه الشرعيه فهنا يأثم الطرف الظالم  .

نوم الزوج في غرفة الجلوس موقع إسلام ويب

عندنا سئلت أمانة الفتوي بموقع إسلام ويب عن هذا الأمر كان اجابتها

“لكن إذا تركا ذلك دون هجران فلا حرج عليه ولا عليها،،،، ولا إثم على الأخت إذا لم تطلب من زوجها النوم معها،،، ولكن يمكن أن تذكره باستحباب ذلك شرعا،،،، وإنما الممنوع هو امتناعها عن فراشه”.

نوم الزوج في غرفة أخري وهجر زوجته  بسبب الخلاف 

أما من يسأل عن حكم نوم الزوج في غرفة أخري وهجر زوجته  بسبب الخلاف فإنه كما قلنا من حسن العشرة أن ينام الزوجين في مكان واحد أو فراش واحد وغرفة واحدة  .

ولأن المولي سبحانه وتعالى قال في كتابه العزيز في سورة الروم  “وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً” {الروم: 21}  وقال تعالى في سورة النساء: “وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ” {النساء: 19} 

ولكن إذا نام الزوج في غرفة أخري بقصد ظلم زوجته وبدون أي سبب أو شئ حدث منها فإنه يأثم علي ذلك ولا يجوز له أن يهجرها بدون سبب .

أما إذا حدث شئ من الزوجة يستدعي هذا الهجر كأن تكون هذه المرأة ناشز فلا شئ وليس علي الزوج إثم إن هجر زوجته  لأن الله تعالى قال في سورة النساء: (واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع..)[النساء:34] .

ولأن النبي صلى الله عليه وسلم هجر نسائه شهراً كاملاً وأقسم علي اعتزالهم شهرا كاملاً ويمكنك قراءة سبب اعتزال النبي نسائه شهراً كاملاً من هنا 👇

سبب اعتزال النبي لزوجاته شهرا

متي يهجر الزوج زوجته وينام في غرفة أخري 

قلنا أنه لا يجوز له أن يهجرها بدون سبب فإن كانت الزوجة ناشز فإنه يجوز لها أن يهجرها ولكن متي يكون هذا الهجر أو النوم في مكان مختلف عن المكان الذي تنام فيه الزوجة .

قال العلماء أن الزوج الأفضل ألا يهجر زوجته الناشز إلا بعد الكلمة الطيبة والأمر بالمعروف وينهاها عما تفعله ويبين لها الصواب من الخطأ فإذا لم تسمع لكلام زوجها فإنه بعد ذلك يبدأ في هجرها  أو النوم في غرفة أخري .

لأن الله تعالي قال في سورة النساء : ” وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا” {النساء:34}.

هل الافضل النوم في غرفة أخري غير غرفة الزوجة أم الهجر في نفس الغرفة

هذا الأمر عندما تكلم فيه العلماء قالوا أن الأفضل أن يهجر الزوج في نفس الغرفة .

ومعني الهجر كما ورد في الآية الكريمة أن يهجرها الزوج في نفس الفرش بأن يترك جماعها ويوليها ظهره في نفس الفراش .

ولأن مسألة الهجر في غرفة أخري فيها اختلاف بين العلماء والراجح أنه يجوز له أن يهجرها وينام في غرفة أخري  ولكن الافضل الا يترك الغرفة التي تنام فيها الزوجة إذا أراد هجرها أو تأديبها ، لأن هذا ربما يؤدي إلي قسوة قلبها أكثر .

وعموماً هذا الأمر يختلف من إمرأة لآخري فهناك امرأة ربما لا تتأدب إلا إذا هجرها زوجها في غرفة أخري ، وهناك زوجة ربما إذا أعطاها زوجها ظهره في الفراش تظل طوال الليل تبكي وترجع عما في رأسها سريعاً .

حكم نوم الزوجة في غرفة دون زوجها بسبب الشخير والرائحة الكريهة

كثير من النساء وايضا كثير من الرجال يسألون عن حكم نوم الزوجة في غرفة أخري منفصلة عن الغرفة التي ينام فيها الزوج بسبب أن الزوج يصدر منه أصوات شخير أثناء النوم .

فكثير من النساء يسألن ويقولون هل لو نمت في غرفة أخري غير غرفة الزوج وتركت غرفته بسبب الشخير هل اكون آثمة بسبب ذلك .

وهذا السؤال أجاب العلماء عنه قائلين إذا كان شخير زوجها تتاذي منه ولا تستطيع النوم معه بسبب الشخير فإنه يجوز لها أن تنام في غرفة أخري منفصلة. 

ولا تعتبر المرأة ناشزا بذاك ولكن الافضل أن تتفهم الزوجة ذلك الأمر وأن تعلم أن هذا ليس بإرادته ولو استطاع أن يمنع نفسه لمنع نفسه.

ولكن أيضاً يجب علي الزوج أن يعالج نفسه ويذهب إلي من يثق فيه من الأطباء ويعالج هذا المرض ، ونحن في هذه الأيام ولله المن والفضل تقدم الطب تقدما سريعا ويستطيع الإنسان أن يعالج نفسه من مثل هذه الأمراض بسهولة ويسر .

ولكن إذا تركت الزوجة غرفة الزوج ونامت في غرفة أخري بسبب الشخير أو نامت في غرفة أطفالها لأنها لا تستطيع النوم معه .

أو نامت في غرفة أخري بسبب أن زوجها تصدر منه رائحة ليست طيبه أو أنه لا يهتم بنظافة نفسه او نظافته الشخصية أو بسبب أن رائحة فمه كريهة .

فلا حرج عليها إن تنام في غرفة أخري  وقال بذلك الكلام من العلماء ابن حجر الهيتمي الشافعي ويجب عليها أن تنصحه وتبين له أنها تنام في غرفة أخري بسبب كذا وكذا .

ولكن تنصح بالمعروف وتحاول ألا تؤذيه بالكلام الجارح وهذا الأمر يختلف من إمرأة لآخري وكل امرأة تعرف مداخل  الكلام إلي زوجها .

تواصل مع الشيخ محمد رفاعي

إذا أردت التواصل مع الشيخ محمد رفاعي فيمكنك وضع سؤالك في التعليقات وسيجيبك الشيخ محمد عندما يري رسالتك إن شاء الله ومعلوماتك لن يطلع عليها أحد فالذي يراها أنت فقط وإدارة الموقع .

وفي الختام صلي على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم فالصلاة عليه سبب في السعادة في الدارين الدنيا والآخرة والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته 🌹.

التعليقات مغلقة.