Take a fresh look at your lifestyle.

حكم قتل القطط وسم القطط المؤذية والحيوانات

حكم قتل القطط وسم القطط المؤذية والحيوانات هذا السؤال يسأل عنه كثير من الناس وبعض الناس يقول لماذا نقتل القطط أو الحيوانات حتي ولو كانت مؤذية ، لأنها لا تؤذي إلا في الوقت الذي تحتاج فيه إلي الطعام فلماذا نقتلها وهذا السؤال سنجيب عليه إن شاء الله في هذه المقالة نسأل الله التوفيق والقبول اللهم امين وقبل البدء في قراءة المقالة يمكنك مشاهدة هذا الفيديو القصير هنا عن حكم قتل القطط وسم القطط المؤذية والحيوانات فشاهده هنا 👇

حكم قتل القطط وسم القطط المؤذية والحيوانات

هذه المسألة تكلم فيها العلماء في كل زمان ومكان لأنه لابد أن يوجد في كل وقت بعض الحيوانات المؤذية أو القطط أو الكلاب المؤذية أو ما يسمي بالحيوانات المسعورة .

وقال العلماء أن الإنسان إذا قتل قطة أو أي حيوان غير مؤذي بدون أي سبب أو بغير حق فإن هذا الأمر حرام وسيسأل عن هذا يوم القيامة .

ولأن النبي صلى الله عليه وسلم قال “ما من إنسان قتل عصفوراً فما فوقها بغير حقها إلا سأله الله عز وجل عنها، قيل: يا رسول الله ما حقها، قال: يذبحها فيأكلها ولا يقطع رأسها يرمي بها”.

لكن إذا كان هذا الحيوان مؤذي وتكرر منه هذه الفعلة فإن أولا يجب عليك أن تتخلص منه بأي طريقة غير القتل مثل أن تقوم بتخديره أو تضع له طعام فيه مخدر فعندما يأكل منه سيغيب عن وعيه فتأخذه أنت بعد ذلك وتضعه في أي مكان بعيد أو مكان لا يستطيع أن يؤذي فيه أحد .

فإذا لم تستطع فعل هذا فيجوز لك أن تقتله ولكن حاول عند قتله أن تقتله بشئ يزهق روحه سريعاً بحيث لا يتألم كثيرا عند خروج الروح .

فكما ورد عن الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في صحيح الإمام مسلم رحمه الله عن شداد بن أوس رضي الله عنه قال: ثنتان حفظتهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال
: إن الله كتب الإحسان على كل شيء فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح وليحد أحدكم شفرته فليرح ذبيحته.

اقرأ أيضاً تفسير حلم رؤية القطة في المنام النابلسي وابن سيرين

آراء العلماء في قتل القطط

وردت بعض الأقوال عن بعض العلماء في قتل القطط منها عن الإمام المرداوي رحمه الله وعن العز بن عبد السلام في تحفة المحتاج .

قال المرداوي رحمه الله في الإنصاف: يجوز قتل الهر بأكل لحم ونحوه على الصحيح من المذهب.

وقال العز بن عبد السلام في تحفة المحتاج: وكان ابن عبد السلام اعتمده حيث أفتى بقتل الهر إذا خرج أذاه عن  العادة وتكرر منه.

حكم قتل القطط وسم القطط المؤذية دار الإفتاء المصرية

وورد هذا السؤال كثيرا إلي دار الإفتاء المصرية عن حكم قتل القطط وسم القطط المؤذية فكان ملخص جواب العلماء في الدار كالتالي .

أن الإنسان يجب عليه أن يدفع بالتي هي أحسن فإذا استطاع أن يضع لها مخدر أو أي شئ من هذه الأمور ثم بعد ذلك ينقلها الي حقل أو مكان لا يستطيع هذا الحيوان أن يضر فيه أحد فليفعل فهذا أفضل.

ثم قالوا أنه لا يجوز للإنسان أن يقتل القطط أو يسمم الحيوان إلا في حالة واحد وهي إذا أصبح هذا الحيوان مسعورا فهنا يجوز قتله أو أن نتخلص منه بالسم وغيره لمنع الضرر عن الآخرين.

حكم قتل القطط المؤذية الشيخ محمود شلبي

وعندما سئل الشيخ محمود شلبي أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية كان ملخص كلام الشيخ عن هذه الفتوي  قال الشيخ أنه يجب الابتعاد كل البعد عن قتل القطط وأنه ينبغي الحذر عند التعامل مع هذه الحيوانات.

لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمر إلا بقتل الكلب العقور، ثم قال بعد ذلك وليس معني هذا الكلام أن نترك مثل هذه الحيوانات المؤذية تؤذي الناس ، بل الواجب علينا أن نأخذ بكل أسباب الحفاظ علي حياة الحيوان

لكن إذا كانت هذه الحيوانات مؤذية و تضر بالإنسان ضرر شديد ولا يمكن دفع هذا  الضرر، فيجوز قتلها من باب الضرورة.

حكم قتل القطط والكلاب المؤذية ابن باز

وعندما سئل الشيخ ابن باز رحمه الله عن حكم قتل القطط والكلاب المؤذية والتي تأكل الطيور أو تسبب في فساد الطيور .

كان ملخص جواب الشيخ رحمه الله إذا كانت مثل هذه الحيوانات كالقطط والكلاب تؤذي مثل الكلب العقور  فإنه يجوز للإنسان أن يقتلها.

وكما قال النبي ﷺ:” خمس من الدواب كلهن فواسق يقتلن في الحل والحرم: الغراب، والحدأة، والفأرة، والحية، والكلب العقور “.

ثم قال الشيخ ابن باز  رحمه الله فالكلب العقور يقتل في الحل والحرم وهذا القط الذي يؤذي الحمام أو الدجاج في البيت وإذا طرده الإنسان ذهب ثم رجع مرة ثانية وأكل وبدأ يؤذي مرة أخري فإنه يقتل .

ثم قال الشيخ واذا تيسر طرده بأي طريقة غير القتل فلا يقتل ، فإذا اضطر الإنسان إلى قتل القط لإيذائه، وعدم التخلص منه بغير ذلك، فلا بأس .

التعليقات مغلقة.